24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | استعدادات للتدخل عسكريا في غامبيا..والملك يبعث وفدا لإنهاء الأزمة السياسية

    استعدادات للتدخل عسكريا في غامبيا..والملك يبعث وفدا لإنهاء الأزمة السياسية

    قال مصدر عسكري في نيجيريا اليوم الثلاثاء إن بلاده تعمل مع دول أخرى في غرب أفريقيا على تشكيل قوة مشتركة للتدخل عسكريا في جامبيا إذا أصر الرئيس يحيى جامع على عدم تسليم السلطة لخلفه.

    وقال المصدر “اتخذ قرار بأن  (جامع) لن يظل رئيسا لجامبيا بعد انتهاء فترته الرئاسية.”

    وخسر جامع أمام الرئيس المنتخب أداما بارو في الانتخابات التي أجريت في جامبيا في الأول من ديسمبر كانون الأول.

    ويتوقع أن يجري تنصيب بارو يوم الخميس وسط رفض جامع تسليم منصبه رغم اعترافه بهزيمته في بادئ الأمر في تصريح له في أعقاب الانتخابات مباشرة.

    يأتي هذا، بعدما أفادت تقارير إعلامية، أن الملك محمد السادس، بعث نهاية الأسبوع المنصرم ( الجمعة الماضية)، وفدا رفيع المستوى إلى العاصمة الغامبية بانجول، في محاولة لإقناع الرئيس يحيى جامع بالتخلي عن الحكم والرحيل إلي المغرب.

    وطبقا لما نشره موقع ‘‘أفريك كونفدانسيال‘‘، فإنه في حال وافق جامع، يمتلك الوفد المغربي تفويضا بأخذه معه إلى المغرب، بعد تقديم كل الضمانات له.

    ومعلوم أن زوجة جامع (زينب سوما جامع) مغربية الأصل، وبالتالي فإن الرئيس الغامبي، الذي يمتلك عدة عقارات في المغرب، سوف يلقى بطبيعة الحال استقبالا حسنا – حسب المصدر.

    ويضيف المصدر،  أنه في حال نجحت المحاولة المغربية، فإنها سوف تكون بمثابة انقلاب دبلوماسي كبير، من شأنه أن يزيد من ترسيخ الريادة المغربية في القارة الإفريقية.

    ويضيف المصدر قائلا إن البلدان العربية عرفت بأنها لم تخن أيا من رؤساء الدول المطاح بهم، الذين لجؤوا إليها. ومن مثال ذلك، الرئيس السابق لتونس زين العابدين بن علي، ورئيس موريتانيا السابق معاوية ولد الطايع، اللاجئان حاليا بدول خليجية ، وكذا الرئيس الزائيري موبوتو سيسيكو، الذي لجأ إلى المغرب قبل عقود، وعاش به مع أسرته وحاشيته إلى أن توفي ودفن به.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.