24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | الواجهة | عثمان بناي وسط ميدان نهضة بركان يخضع لعملية جراحية تحرمه من نهائي كأس العرش

    عثمان بناي وسط ميدان نهضة بركان يخضع لعملية جراحية تحرمه من نهائي كأس العرش

    يخضع وسط ميدان نهضة بركان عثمان بناي ا الى عملية جراحية في الفك السفلي عقب الاصابة التي تعرض اليها خلال مباراة فريقه امام الفتح الرباطي والتي انتهت بالتعادل.
    واصيب عثمان بناي في الدقائق الأخيرة من لقاءإثرالتدخل الخشن لمدافع الفتح الرباطي بوخريص، وسيغيب عن الملاعب لفترة شهرين على اقل تقدير مما اجهض حلم مشاركته في نهائي كأس العرش
    واعرب مدرب نهضة بركان عبد الرحيم طالب عن اسفه لاصابة صانع العابه المميز لكنه اكد في الوقت نفسه انه سيفعل كل ما باستطاعته لمساعدة على تخطي الاصابة، مضيفا “انه من المؤسف ان لا يتمكن عثمان بناي المشاركة في نهائي كأس العرش من كونه لاعبا مهما بالنسبة للفريق

    وكان مدافع الفتح الرباطي بوخريص قام بتذخلات عنيفة بدون كرة في حق لا عبي نهضة بركان وومما زاد من حدة توتر تصزيح لا رياضي لمدرب الفتح الرباطي وليد الركراكي، إتهم فيه لا عبي نهضة بركان بمحاولة تضييع الوقت و تظاهر بالسقوط وأنه حرض لاعبيه بعدم إخراج الكرة وأنه سيواجهمم الثلاثاء القادم بنهائي الكأس، وهم الأوفر حظا، مدربهم له خبرة واسعة بهذه المسابقة ،خسر نهائيا و أوجد مجموعة قوية.

    تصريحات سوف تجر عليه عقوبات من طرف لجنة ألأخلاقيات  وقد سبق له القيام بحركة لا رياضية في حق جماهير فريق المغرب التطواني، في المباراة التي جمعت فريقي المغرب التطواني والفتح الرباطي برسم إياب سدس عشر كأس العرش .


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.