24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | الواجهة | انقطاعات متكررة ويومية للماء الصالح للشرب بحي المسيرة الشطر الثالث

    انقطاعات متكررة ويومية للماء الصالح للشرب بحي المسيرة الشطر الثالث

    تعاني ساكنة حي المسيرة الشطر الثالث، من انقطاعات متكررة ويومية للماء دون سابق إنذار من المكتب الوطني للماء الصالح للشرب. وتعرف المدينة سلسلة انقطاعات خاصة عن أحياء ورطاس وما جاورها وأكليم.

    وشهدت المدينة خلال شهر رمضان الكريم أزمة حادة في هذه المادة الحيوية مع حلول فصل الصيف، وتزامنا مع فترة الحفلات والأعراس، وتدفق المئات من أفراد الجالية المقيمة بالخارج إلى المدينة لقضاء العطلة السنوية.

     

     إن ساكنة حي المسيرة الشطر الثالث تعاني في صمت، في وقت نفذ فيه الصبر. منإنقطاعات متكررة وضعف صبيب وقد أكد مجموعة من أفراد الساكنة، أن الأمر أصبح لا يطاق، مشيرين إلى أن المسؤولين بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، يحاولون دائما التهرب من تحمل المسؤولية، وأنهم يقدمون تبريرات غير مقنعة لهذه المعضلة من قبيل  وجود مشاكل تقنية لدى المستهلكين أو ضعف قنوات الضغط.

     

    هذا الوضع أثار غضبا واضحا واستنكارا عارما من لدن الساكنة التي تتهم الجهات المعنية بالتقاعس في أداء واجبها ويناشد سكان حي  المسيرة الشطر الثالث الجهات المسؤولة المعنية للتدخل ورفع ما سمته بسياسة التماطل والتلاعب.

     

    وحسب معلومات المكتب المحلي للماء الصالح للشرب، فالعامل الرئيسي المبرر لانقطاع المياه هو ضعف الصبيب وتطالب ساكنة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالعمل على حل هذا المشكل الذي أصبح يؤرق الأسر ويزيد من معاناتها كما يولد حالة من التذمر لدى أفراد الجالية الذين لم يعتـادوا على مثل هذا الوضع.

     


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.