24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الدارالبيضاء : ضحايا عصابة التاكسي المزيف يتجاوزون 17 امرأة

    الدارالبيضاء : ضحايا عصابة التاكسي المزيف يتجاوزون 17 امرأة

    لم تستكمل مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن البيضاء، اليوم الثلاثاء، الاستماع إلى كل من الضحايا من النسوة اللائي سقطن في فخ عصابة «التاكسي»، إذ بينما حضرت 17 امرأة من أجل التعرف على المشتبه فيه الرئيسي وشريكيه، مازالت الشرطة تحاول الاتصال بضحايا أخريات.

    وحسب ما أوردته يومية «الصباح»، في عددها ليوم الأربعاء 17 يناير، فإن الشرطة مازالت تحاول الاتصال بضحايا أخريات ممن وضعن شكايات في حق عصابة «التاكسي » بكل من مصالح الأمن بعين الشق وبن مسيك ومولاي رشيد وغيرها من المناطق، التي استدرجت منها الضحايا لركوب السيارة البيضاء الشبيهة بسيارة الأجرة.

    وتردف الجريدة، أن عدد الموقوفين ارتفع إلى سبعة أشخاص، بعد إلقاء القبض على أشخاص اقتنوا مصوغات ذهبية، متحصلة من عمليات سرقة «الزبائن »، التي نفذتها عصابة «التاكسي ».

    وتضيف اليومية، أن المتهم الرئيسي وشريكاه، وهما ربيبته وخطيبها، إثر أبحاص أنجزتها فرقة الشرطة القضائية التابعة لأمن عين السبع، مكنت من الاهتداء إلى الخطيب ثم البنت قبل الوصول إلى سائق الطاكسي، الذي لم يكن إلا زوج أم الفتاة التي شاركت في كل العمليات رفقة خطيبها، وكانت طعما لاستدراج الضحايا، إذ ما أن ترمق الزبونة الفريسة وجود راكبين في التاكسي إلى جانب السائق، حتى تسقط في الفخ ليتم نقلها إلى مكان خلاء للاعتداء عليها تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وسرقة ما بحوزتها من حلي وهاتف وغير ذلك.

    ومن بين الضحايا، فتاة تم احتجازها وتهديدها بسكين كبيرة الحجم إلى أن مدت أفراد العصابة بالرقم السري لبطاقتها البنكية، ليحسبوا بواسطتها مبلغ 5000 درهم، إضافة إلى أخريات تعرضن للسرقة وجرى رميهن في الخلاء.

    ونفت الجريدة، نقلا عن مصادرها، وجود حالات اغتصاب، مشيرة إلى أن المتهمين كانوا يحرصون على سرقة الضحايا والتخلص منهن بسرعة.

    تعقد الأبحاث

    وما زاد من تعقيد الأبحاث، أن الضحايا لم يسجلن رقم لوحة السيارة، إذ كن يعتقدن أن الأمر يتعلق بسيارة أجرة ويمتطينها تلقائيا، خصوصا أن السيارة عبارة عن «مرسيديس 240 » بيضاء اللون شبيهة بسيارات الأجرة الكبيرة الحجم، وكان السائق دائما يضع جانبه خطيب ربيبته، فيما الأخيرة تركب المعقد الخلفي، ما يشجع على امتطائها من قبل الزبناء.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    بلاغ رسمي: لا توجد حالة وفاة “غير عادية” في صفوف الحجاج المغاربة برسم موسم الحج 1445 هـ


    قراءة في الرسالة الملكية السامية إلى رئيس الحكومة بخصوص الإحصاء العام الـ7 للسكان والسكنى


    أزمة “العطش” تخرج مواطنين إلى الشارع في تيارت.. والسلطات بدت عاجزة عن الحل


    مبادرة الحكم الذاتي المغربية تحصد الدعم الدولي من مختلف بلدان العالم


    الانتهاكات في مخيمات تندوف تثير قلق هيئات مدنية وحقوقية


    الاتحاد الأوروبي يتهم الجزائر بانتهاك الاتفاقيات معه ويلوح بإجراءات ضدها


    من المسؤول عن عدم قدرة جزائريين على شراء أضحية العيد؟


    عملية مرحبا .. تواصل عملية استقبال أفراد الجالية المغربية بميناء الجزيرة الخضراء


    تنديد شديد بالأوضاع المزرية في مخيمات تندوف أمام اللجنة الـ 24 بالأمم المتحدة


    الصحراء المغربية .. دعم لبناني دائم لسيادة المملكة المغربية ووحدة ترابها


    مقترح الحكم الذاتي .. دينامية دولية نشطة تؤيد المبادرة المغربية للتسوية السياسية


    عمر هلال يفضح الجزائر ويضعها مجددا في مأزق