24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | انطلاق الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بمقر الزاوية القادرية البودشيشية بمداغ

    انطلاق الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بمقر الزاوية القادرية البودشيشية بمداغ

    تستعد الزاوية القادرية البودشيشية ببلدة مداغ  بضاحية مدينة بركان،لإعطاء الإنطلاقة للاحتفال بعيد المولد النبوي للسنة الهجرية الحالية واستقبال عشرات الآلاف من الضيوف من مختلف مناطق المغرب وبلدان العالم لإحياء الليلة الكبرى، الإثنين 12 ربيع الأول 1438هـ الموافق ل 12 دجنبر2016.

    وتتم بهذه المناسبة تنظم الطريقة القادرية البودشيشية بشراكة مع المركز الأورو متوسطي لدراسة الإسلام ،  الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف، الملتقى العالمي العاشر للتصوف في موضوع “التصوف وثقافة السلام: رؤية إسلامية كونية لترسيخ قيم التعايش والسلم الحضاري”، وذلك أيام 10/11/12 ربيع الأول 1438هـ الموافق10/11/12دجنبر 2016، بمقر الزاوية القادرية البودشيشية بمداغ بإقليم بركان.

    كماوضعت الطريقة القادرية البودشيشية برنامج  غني بالأنشطة  التي تم إعدادها بالمناسبة من معارض تاريخية للطريقة وعرض شرائط وثائقية لأنشطة الطريقة وتوزيع الجوائز على المتفوقين في حفظ القرآن الكريم من مريدي الطريقة وإطلاق برنامج الأعمال الاجتماعية (إعذار/قافلة طبية شاملة/ توزيع المساعدات على المعوزين…)، ومسيرة تلاوة دلائل الخيرات، وصحيح البخاري، وكتاب الشفا للقاضي عياض وكتاب الشمائل  وحفل للسماع الصوفي.

    وتتميز أنشطة هذه السنة بندوة على شرف الملتقى تقام في وجدة وبركان على هامش الافتتاح (وذلك ليكون للملتقى إشعاعه الجهوي)، وثانية للباحثين الشباب في الفكر الإسلامي والتراث الصوفي، ومحاضرات موازية بكل من مدينة وجدة ومدينة بركان للتعريف بالتصوف كثابت من ثوابت الهوية المغربية مع وصلات من الأمداح والسماع الصوفي.

    القرية التضامنية ستتكفل على تكوين جمعيات وتعاونيات المنطقة الشرقية حول الاقتصاد التضامني والاجتماعي وتحفيز الاقتصاد الأخضر بحضور خبراء من المغرب ومن أروبا، وتكوين الصحافيين المحليين في تقنيات التواصل والكتابة الصحافية والتقارير.

    أنشطة متنوعة تتعلق بجلسات الإيكولوجية تبرز أهمية البيئة في الإسلام بمناسبة احتضان المغرب كوب22، ومعرض عام يشمل مجموعة من الأروقة يتضمن رواقا مخصصا للكتب الإسلامية، ويضم جانبا خاصا بكتب الفكر الإسلامي وكتب التراث الصوفي، وثاني للخط العربي (عبارة عن ورشة خاصة بالخط العربي وبيان أبعاده الجمالية والروحية)،  وثالث لقبائل بني يزناسن (يضم كل ما يتعلق بتاريخ هذه القبائل وجهادها ورجالاتها من كتب وصور ومخطوطات).

    ورابع لأنشطة كشفية الطريقة بأروبا، وأنشطة الطريقة القادرية البودشيشية بأروبا ( فرنساء بلجيكا – إسبانيا)، ورواقا خاصا بالزوايا والطرق الصوفية بالمنطقة الشرقية.

    وتم إدراج جوئز مهمة تسلم و في ختام الملتقى وتضم مسابقة للباحثين الشباب حول موضوع: “الإسلام وثقافة السلام”، يتم إنجاز مقال لا يتجاوز 12 صفحة مع الهوامش (يُعلم الباحثون بشهر قبل انعقاد الملتقى)، وجائزة الملتقى للبحث في التراث الصوفي؛ تخصص هذه الجائزة للطلبة المتفوقين في البحوث المنجزة في مسالك الماستر والدكتوراه، ومسابقة في تجويد القرآن والسماع والمديح.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.