24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | النظام الجزائري يجند المساجد ويعبئ الأئمة ورواد الفايسبوك لإسقاط الإحتجاجات الشعبية

    النظام الجزائري يجند المساجد ويعبئ الأئمة ورواد الفايسبوك لإسقاط الإحتجاجات الشعبية

    قررت الحكومة الجزائرية الاستنجاد بمنابر المساجد، ردا على إحتجاجات الشعبية  التي تحاول دائما إعتبارها عمل تحركه أيادي خارجي لتحريض الشباب على العنف وتخريب الممتلكات، حيث طالبت الأئمة بتخصيص فقرات من خطب الجمعة لتوعية الجزائريين.

    لم تفوّت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف كعادتها وجود اضطرابات داخلية، حيث سارعت إلى تجنيد الأئمة عن طريق دعوتهم على انتهاج خطاب واحد للتهدئة والتوعية بالمخاطر التي تحدّق بالجزائر من خلال خطب جمعة موحدة خاصة بالمناطق الساخنة التي شهدت أحداث عنف على غرار العاصمة بجاية والبويرة.

    كما أن الحكومة الجزائرية أطلقت عبر تجنيد فرق خاصة عبر الفايسبوك وتويتر لحملة لنتحد ضد عنف وتوجيه ندأ من أجل رفع الرايات الجزائرية يوم يناير بشرفات البيوت.

    لكن الحملة فشلت لدى المواطن الجزائري الذي لم يتفاعل معها رغم توزيع الرايات لأسباب واضحة مرتبطة بالواقع الصعب التي ساهمت فيه الحكومة الجزائرية التي تسعى إلى إفقارهم وتأزيم أوضاعهم أكثر مما هي عليه، إذ لجأت إلى سد الثغرات المالية بمزيد من الضرائب على صغار التجار وأصحاب المهن البسيطة.

    ا


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة