24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | السلطات الجزائرية تمنع “علي بلحاج” من مغادرة ولاية الجزائر وممارسة أي نشاط سياسي.

    السلطات الجزائرية تمنع “علي بلحاج” من مغادرة ولاية الجزائر وممارسة أي نشاط سياسي.

    أوردت مصادر إعلامية جزائرية بأن الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، وضع مذكرة تأمر مسؤولي جهازي الشرطة والدرك الوطني،التابعة لوزارة الدفاع، بمنع “علي بلحاج”، الرجل الثاني في حزب “الجبهة الأسلامية للإنقاذ” المنحل،  بقرار قضائي من ممارسة أي نشاط وتقييد تحركاته.

    وكشفت صحيفة “الخبر”، في عددها الصادر يوم الثلاثاء 17 يناير 2017، أن أحمد اويحيى، مدير مكتب رئاسة الجمهورية، وجه تعليمات كتابية من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لمسؤولي الشرطة والدرك، يطلب منهم منع أي نشاط لعلي بلحاج، إلى جانب منعه من مغادرة ولاية العاصمة الجزائر.

    وأكدت الصحيفة أن الرئاسة الجزائرية ترى أن  “علي بلحاج” يستغل وجوده في مناسبات عديدة عبر مختلف ولايات الجزائر لممارسة نشاطات سياسية، مضادة للحكومة وأشارت أن “أحمد أويحيى” شدد في الرسالة التي صنفت في خانة” سري للغاية ” والمؤرخة بتاريخ 18 دجنبر الماضي، منع علي بلحاج من ممارسة أي نشاط داخل مساجد العاصمة الجزائر، مؤكدة تسليم نسخة من الرسالة لرئيس الوزراء سلال ، ونائب وزير الدفاع  ورئيس أركان الجيش قايد صالح، ووزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.