24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الجزائر منزعجة من القنوات التلفزيونية في الخارج وتهدد بوقف بث قناة “المغاربية”

    الجزائر منزعجة من القنوات التلفزيونية في الخارج وتهدد بوقف بث قناة “المغاربية”

    كشفت الحكومة الجزائرية أنها منزعجة من انتقادات وبرامج على قنوات تلفزيونية أجنبية تَبث من الخارج، بينها قناة “المغاربية” الجزائرية التي تبث من لندن.

    وأشار وزير الاتصال الجزائري، حميد قرين، في تصريح صحافي على هامش دورة تكوينية للصحافيين إنّ الحكومة الجزائرية تمهد لإتخاد خطوات دبلوماسية لمعالجة هذه القضية وأكد قرين أنّ هذه القضية هي مشكلة دبلوماسية مع الدول التي توجد فيها وتبث منها هذه القنوات التي تهاجم الجزائر.

    وكشف عن اجتماع وزاي مصغر عُقد قبل أيام للنظر في ما تعتبرها الحكومة الجزائرية “حملة قذف وشتم” تستهدف الجزائر من طرف بعض القنوات في الخارج، ولوضع استراتيجية لمواجهة هذه الحملة.

    وأعترف وزير الاتصال الجزائري بوجود صعوبات في التعامل مع القنوات الموجودة في الخارج، لكونها قضايا ترتبط بسيادة وقوانين تلك الدول التي تحتضن هذه القنوات.

    وتتهم السلطات الجزائرية قنوات أجنبية أبرزها قناة “المغاربية” المملوكة لجزائريين وتبث من لندن بمحاولة زعزعة استقرار الجزائر، عبر خطاب إعلامي تعتبره الحكومة الجزائرية تحريضاً على السلطة وشتماً للنظام ومؤسسات الدولة. وتقود السلطات الجزائرية مسلسل حرب شرسة ضد القنوات المعارضة حيث أوقفت بث قناة “الأطلس تي في” المناوئة للرئيس بوتفليقة.

    وأوقفت حصة “كي حنا كي الناس” لقناة “كي بي سي” وجاء ذلك القرار في خضم المعركة القضائية بين مجمع “الخبر” ووزارة الاتصال التي تريد ابطال صفقة التنازل عن جزء من أسهم المجمع لشركة “ناس برو “.

    كما إقتحمت مقرّ قناة “الوطن” الخاصة وقررت إغلاقها بتعليمات من وزارة الاتصال التي طلبت من والي العاصمة الجزائرية إغلاق مقرات القناة وحجز معداتها،  بدعوى أنها لا تتوفر على ترخيص مسبق و تنشط بطريقة غير قانونية وتبث مضامين تحريضية تمسّ برموز الدولة، وتخالف أحكام المادة 20 من القانون المتعلّق بالنشاط السمعي البصري.

    وتوجد في القائمة تشكيلة من قنوات التي التي لا تخدم أجندة النظام خاصة مع قرب الإنتخابات التشريعية التي ستمر كسابقها تحت طائلة التزوير ومقاس سلطة وتمهيد للعهدة الخامسة لرئيس.

    وقد سبق أن حرك النظام الجزائري كل قوته من أجل وقف بث قناة المغاربية على قمر النايل سات حيث قدمت السلطات الجزائرية شكوى ضد هذه القناة التي فتحت ابوابها لمختلف الاراء و للشعب الجزائري لكي يعبر عن اراءه بكل حرية  ما لم يعجب قادة النظام الجزائري و ديناصورات الآفلان و سراقي الأرندي.

    وتمتلك قناة المغاربية شعبية كبيرة بالجزائر بخط تحريرها مستقل ويفوق مشاهديها عدد من قنوات الذي يمولها النظام النهار ،دزاير و الجزائرية ،البلاد ، نوميديا وتعتبر بحق تجربة إعلامية رائدة بإنفتاحها على كل الألوان السياسية.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.