24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الملك يستقبل جمال الدين البودشيشي الذي قدم له التعازي إثر وفاة والده الشيخ حمزة القادري بودشيش

    الملك يستقبل جمال الدين البودشيشي الذي قدم له التعازي إثر وفاة والده الشيخ حمزة القادري بودشيش

    ذكر بلاغ للديوان الملكي أن  الملك محمد السادس، استقبل اليوم الجمعة بالقصر الملكي بالدار البيضاء السيد جمال الدين البودشيشي القادري، الذي قدم له التعازي إثر وفاة والده الشيخ حمزة القادري بودشيش.

    وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي :

    ” استقبل أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يومه الجمعة 20 يناير 2017، بالقصر الملكي بالدار البيضاء، السيد جمال الدين البودشيشي القادري، الذي قدم لجلالته التعازي إثر وفاة والده الشيخ حمزة القادري بودشيش، رحمه الله.

    وخلال هذا الاستقبال، عبر السيد جمال الدين البودشيشي القادري عن أسمى آيات الشكر والامتنان لجلالة الملك، باسمه الشخصي، ونيابة عن أفراد أسرته، وعن كافة مريدات ومريدي وأتباع الطريقة البودشيشية القادرية داخل المغرب وخارجه، على العناية السامية التي شمل بها جلالته الفقيد الكبير، طيلة الفترة التي واجه فيها المرض بكل صبر وإيمان، وكذا على الرسالة الملكية السامية والالتفاتة المولوية التي خصهم بها، في هذا المصاب الجلل، الذي لا راد لقضاء الله فيه.

    كما تقدم السيد البودشيشي القادري لمولانا أمير المؤمنين، بأصدق عبارات التقدير والعرفان على الرعاية الكريمة، التي ما فتئ جلالته يوليها للتراث الروحي الوطني، الذي تشكل الطرق الصوفية أحد مكوناته”.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.