24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | صحيفة الخبر الجزائرية للملك محمد السادس “ضمنا إليك أيها الملك”

    صحيفة الخبر الجزائرية للملك محمد السادس “ضمنا إليك أيها الملك”

    أشادت صحيفة “الخبر” الجزائرية، من خلال عمود نقطة نظام ،بالتنمية والتطور والحكامة التي يعرفها المغرب بقيادة الملك محمد السادس.

    وقالت الصحيفة، في عمود لصحفي سعد بوعقبة بعنوان “ضمنا إليك أيها الملك”، إن “المغرب وضع الأسس فعلا لإقلاع اقتصادي يشبه إقلاع تركيا قبل 20 سنة”.وأن سياسته التنموية متطورة وتعد من التجارب المهمة، و نجح في المزج بين تطور سياسي والإقتصادي ووضع برامج استراتيجية هامة مبنية على حكامة وشفافية .

    و أن ” الملك المرحوم الحسن الثاني تفاوض قبل سنوات مع الاتحاد الأوروبي حول مشاريع اقتصادية واعدة، وصيغ تفضيلية متقدمة مع الاتحاد الأوروبي في مجال التبادل التجاري في الزراعة والصناعة والصيد البحري”، مبرزة أن “هذه الاتفاقات المغربية مع الاتحاد الأوروبي حققت ثورة إقتصادية وتنمية شاملة ، دون بترول ولا غاز..”.

    وأ برز أمثلة حية لقطاعات وضعها المغرب في أولوياته الصناعية:” أنجز المغرب عدة مصانع للسيارات الأوروبية والآسيوية، هي الآن تنتج عشرات الآلاف من السيارات تغطي السوق المغربية وتصدر الفائض للخارج.. وشغّلت هذه المصانع عشرات الآلاف من العمال المغاربة، كما أنجز الطريق السيّار بمواصفات عالمية وبأسعار تصل إلى نصف سعر ما أنجزنا نحن به الطريق السيّار وبمواصفات محلية، وأنجز طريقه السيّار بقرض دولي، استغلاله الآن يساهم في تسديد ديون وخدمات هذا القرض! في حين ذهبت أموال الطريق السيّار الجزائري في عملية “بارد وحلو”.

    وأوضح سعد بوعقبة سياسة المغربية الحكيمة في مجال الطاقة “المغرب أنجز مزرعة عملاقة للطاقة الشمسية في منطقة كان يقيم فيها النظام أكبر سجن للمغاربة، فتحوّلت المنطقة إلى مزرعة للنور تسمى “مزارع النور لإنتاج النور”.. في حين ما تزال منطقة رڤان ووادي الناموس عندنا رمزا للسجن”، و”المغرب يتفاوض مع الاتحاد الأوروبي حول صيغ تفضيلية للمغاربة في تنقل الأشخاص والسلع.. لأن المغرب وضع الأسس فعلا لإقلاع اقتصادي يشبه إقلاع تركيا قبل 20 سنة، ولهذا لا يتحرّج الملك في رؤية المعارضة المغربية تأتي إلى الجزائر تتفاوض مع الجزائريين حول فتح الحدود، ولا تتهم بالخيانة للمغرب، كما هو الحال في الجزائر عند تتحرك المعارضة في أي عمل سياسي، وطنيا كان أو دوليا”.

    وعادت صحيفة لبعض تحليل السابقة لجلالة المغفور له الحسن الثاني سنة 1992 “ليت الجزائر سمحت للإسلاميين الذين انتصروا في الانتخابات بأن يمارسوا تجربة الحكم” ، مشيرة الى أن “جماعة إنقاذ الجزائر من بعض الجزائريين اعتبرت ذلك مزايدة من المغرب على بلدهم .. وها هو المغرب يترك التجربة الإسلامية تأخذ مجراها، ويسلم الحكومة للإسلاميين وتحدث المعجزة السياسية والاقتصادية، وها هي المعارضة العلمانية المغربية تأتي للتفاوض مع الحكم العلماني في الجزائر حول موضوع فتح الحدود، دون أن يتهم إسلاميو الحكم في المغرب المعارضة العلمانية المغربية بالعمالة لتعاملها مع الجزائر”.

    في إشادة لتطور مسيرة ديقراطية مغربية وبروز مؤسسات سياسية ديمقراطية حقيقية قبل أن ينهي سعد بوعقبة عموده بالقول:” ألست على حق حين كتبت قبل عقدين “ضمّنا إليك أيها الملك” في إشارة واضحة لحكمة ملك المغفور له الحسن الثاني والسياسة الرشيدة للملك محمد السادس وإفلاس سياسة حكام قصر المرادية.

    وأكد سعد بوعقبة على التقدير الذي يكنه لسياسة المغربية والثناء والتفاعل الإيجابي مع دور ملك محمد السادس وحكمته فالمغرب لازال يحقق مزيد من العطاء والنجاحات في حين أن التطنيش والتهميش و سياسة معاداة المغرب  وغياب التنمية و الإستبداد أدى بالجزائريين إلى الإحباط و إلى ورطة حكام المرادية لا تنمية ولا ديمقراطية .


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.