24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | الواجهة | اتحاد سيدي سليمان بركان يحقق المفاجأة ويهزم المولودية الوجدية في ثمن نهائي كأس العرش

    اتحاد سيدي سليمان بركان يحقق المفاجأة ويهزم المولودية الوجدية في ثمن نهائي كأس العرش

    حقق اتحاد سيدي سليمان بركان لكرة السلة مفاجأة من العيار الثقيل عندما أسقط المولودية وجدة في واحدة من أقوى مباريات ثمن نهائي كأس العرش والذي إحتضنتها قاعة ولي العهد مولاي الحسن بمدينة بركان في مواجهة توقع الكثيرون ان تكون قوية نظرا الى الاسماء التي يمتلكها الفريقان.

     

    وايضا بالنظر الى التحضيرات الكبيرة التي قام بها مولودية وجدة والاستعانة بخدمات داميا و العمراني بوكاش حكيمي الذين شكلا قوة ضاربة للفريق فيما قدم  لاعبي اتحاد سيدي سليمان بركان مباراة رجولية بكل ما للكلمة من معنى.

     
    بالعودة الى المباراة، قدم لاعبو اتحاد سيدي سليمان بركان اداء مميزا خصوصا نجم فريق الحاج سليمان الذي سجل 20 نقطة، فيما لعب لاعب ارتكاز نبيل محروك دورا حاسما في منح فريقه الفوز.

     
    وفرض اتحاد سيدي سليمان بركان ايقاعه امام فريق يضم في صفوفه لاعبين مجربين، فحسموا الربع الاول لمصلحتهم 17/13، ثم إستفاق فريق مولودية وجدة في الربع الثاني 16/24 ليدخلوا الى الشوط الثاني متقدمين بفارق 3 نقطة 37/34، رغم توجيهات مدرب اتحاد سيدي سليمان بركان حميد مخوخ .

     
    وتحسن اداء اتحاد سيدي سليمان بركان في الربع الثالث اذ تمكن من التفوق خلاله 16/08 ، و حافظ على الانجاز في الربع الاخير الذي انتهى19/22و المباراة بنتيجة67/68 وقدم اداء جماعيا مميزا.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.